الكاتب : الادارة

بسم الله وبحمده ابدأ

ايام الجامعة تتشكل ملامح المستقبل ويحدد فيها مجال العمل الذي سيسير فيه الى النهاية ويقضي عمره كله فيه

عباس فتى تخرج من الثانوية والتحق بالجامعة فكانت هذه يومياته فيها

332
0

عنوان الكتاب : يوميات عباس في الجامعة الكاتب : الادارة

توجيه الطالب حسب حلمه

المفروض تقوم الدولة بتوجيه الشاب المتخرج حديثا من الثانوية في ايام الثانوية حسب احلامه واهدافه

فان كانت احلامه وظيفة وراتب وزوجة من الافضل الا يدخل الجامعة عليه ان يدخل كلية صناعية او تجارية او معهد يتعلم فيه صنعة او خبرة او مهارة

لكن ان كانت احلامه التحصيل العلمي والابحاث والتثقيف العلمي والادبي فهذا الشاب يدخل الجامعة فورا

الشباب ليسوا سواء في اهدافهم

لكن ان يزج بهم كلهم في الجامعة هنا يكمن الخلل في النظام التعليمي وتضيع احلام الشباب وسنين عمرهم بشهادة لن تنفعهم لانهم في الحقيقة لم يتعلموا اي مهارة او خبرة

حتى من يدخل الطب او الهندسة لابد له من دراسات تكميلية عليا من التحصيل العلمي اما ذاك الشاب الذي دخل الجامعة من اجل الوظيفة والراتب والزوجة فسيجد الطريق مسدود لان الهدف من الجامعة هو التحصيل العلمي والابحاث والثقافة اما الخبرات والمهارات فليس مكانها في الجامعة لابد للشاب ان يعرف ذلك قبل دخول الجامعة يعني ايام الثانوية لابد من توجيه حسب الاحلام والاهداف لكل شاب

المهم اخونا عباس دخل الجامعة ولا يريد التحصيل العلمي يعني المعلومات تدخل من الاذن اليمنى وتخرج من الاذن اليسرى المهم ينجح وليس الادراك والوعي العلمي والثقافة العلمية والادبية


35
0
الاهتمامات

التعليقات