الكاتب : الادارة

يا آدم..
ألك قضية، مثل النفوس الأبية، أ تدري ما الدنية، أن تكون النفس سبية، جلّ ما تتمنى هو الخزي والفرية، أ تدري ما العلية، أن تكون فوق الثنية، تطل على العالم فتسود كل البرية، أ تدري ما الجزية، لكل منهما مجزية، فالسبية في النار جثيا، تأكل وتشرب عريا، وتصبح نسياً منسيا، أما العلية، ففي حياة أبدية، في نعيم وعلى حورية، في الصبح هدية، وفي المساء هدية، على أرائك ذهبية، وقصور ودور بهية، بالقرب من الرب ثم ملك ونبيا..

770
0

عنوان الكتاب : شرح قصيدة يا ادم الك قضية الكاتب : الادارة

جزاء الاخرة

اتدري ما جزاء الطريقين؟

فمن اتبع شهوات نفسه وغوى ولم يتب

في النار جاث على ركبته

يأكل ويشرب جمر وقيحا وعصارة اهل النار

ام ذاك الذي تعب من اجل ان يسمو بنفسه في اعلى المراتب

في حياة ابدية في نعيم مقيم جالس على الاسرة والخدم من حوله وكل يوم عند حورية جزاء من ربك عطاءا حسابا

ألا تستحق الحياة الكريمة ان تتعب من اجلها والله انها لتستحق ان تفنى من اجلها


90
0
الاهتمامات

يجب تسجيل الدخول لاضافة تعليق

التعليقات