الكاتب : الادارة

يا آدم..
ألك قضية، مثل النفوس الأبية، أ تدري ما الدنية، أن تكون النفس سبية، جلّ ما تتمنى هو الخزي والفرية، أ تدري ما العلية، أن تكون فوق الثنية، تطل على العالم فتسود كل البرية، أ تدري ما الجزية، لكل منهما مجزية، فالسبية في النار جثيا، تأكل وتشرب عريا، وتصبح نسياً منسيا، أما العلية، ففي حياة أبدية، في نعيم وعلى حورية، في الصبح هدية، وفي المساء هدية، على أرائك ذهبية، وقصور ودور بهية، بالقرب من الرب ثم ملك ونبيا..

771
0

عنوان الكتاب : شرح قصيدة يا ادم الك قضية الكاتب : الادارة

ما هي قضيتك في الحياة ؟

يا بني ادم

اتقضي حياتك وعمرك كله ولا تعرف بعد ما هي قضيتك التي تقاتل من اجلها وتتحدى الكون كله من اجلها

اتعيش حياتك كمثل الكرة في اقدام اللاعبين لاعبي الحياة؟

قل لي بالله عليك ما هو دورك الذي تلعبه على مسرح الحياة؟

كل انسان له دور ومهمة يؤديها بكل تفاني واخلاص في هذه الحياة

هل دورك ان تظل عابثا مع العابثين

اصنع لك دور حقيقي تلعبه فلما القعود عن الاماني

قاتل من اجل هدف فحياة بلا هدف كالخيمة بلا وتد

لك طريقان امامك اما العلاء واما الردى

العلاء يعني ان تكون رفيق النجوم همتك عالية لا تعرف المستحيل 

انجازات عظيمة تنتظرك لو امنت بنفسك وحددت هدفك

الحياة الثانية هي حياة الردى حياة الهوى

ولا تتبع الهوى فتردى كما قال ربنا العزيز المتعال

حياة المستنقع القذر اتباع الشهوات

لا تستسلم بسهولة لمصائد ابليس اللعين

اذا تعلمت كيف تدين نفسك وتقهرها كانك قد فتحت مدينة باكملها


88
0
الاهتمامات

يجب تسجيل الدخول لاضافة تعليق

التعليقات