الكاتب : الادارة

ربما تستغرب  من نفسك وتسأل لما انا فقير ؟

لماذا لا اكون غني ؟

ما حقيقة الفقر والغنى ؟!!

لماذا ليس كل الناس اغنياء؟

في هذا الكتاب ستجد الاجابة

لو عرفت الاجابة سوف ترتاح وترضى وتسلم

747
0
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

بسم الله نبدا

هذا الكتاب من اجل الاجابة على الاسئلة التالية :

1. لماذا انا فقير وذليل ومهان ؟

2. هل الدنيا مفتوحة للجميع ؟

3. لماذا خلق الله الغني والفقير ؟

4. ما علاقة الفقر والغنى بالايمان ؟

5. ما حقيقة التوكل على الله ؟

6. ما هي اسباب الغنى ؟

7. هل تفكر بالقيمة ام بالمال ؟

8. ما حقيقة الرضا والتسليم ؟

9. ما جزاء الفقير الصالح ؟


تعديل ترتيب الفقرة

57
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

السؤال الاول : 1. لماذا انا فقير وذليل ومهان ؟

الجواب :

هل تعتقد ان الفقر اهانة؟ انا لا اعتقد ذلك اليك السبب هذا السبب تجده في القران الكريم القران الكريم ترجمان الدنيا والاخرة

قال الله عزوجل في كتابه الكريم في سورة الفجر : ( فأما الانسان اذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي اكرمن * واما اذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي اهانن * كلا بل لا تكرمون اليتيم )

فالمسألة ليس كذلك

فليس غناك اكرام وليس فقرك اهانة انما غناك فتنة لك لنرى ماذا تصنع وانما فقرك فتنة لنرى ماذا تصنع

الفتنة هنا تعني ان المسألة اختبار فاما تنجح في الاختبار مثل اختبار المدارس وتحصل على الجائزة والثواب او ترسب وتنال العقاب

والله يقول في كتابه في سورة الملك : ( الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور )

فالحياة الدنيا اختبار فاما تحسن العمل بصبرك على فقرك ورضاك بما قسم الله لك او تسيء العمل وتكون من المذمومين

لكن ليس معنى هذا الكلام ان تقعد عن العمل وتقول الله جعلني فقير لا ليس هذا المقصود فالامر غيب وانت مأمور بالعمل وطلب الرزق فالله يقول : ( فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه واليه النشور )

فطلب الرزق وحب العمل غريزة في الانسان ولكن المطلوب ان ترضى بما قسم الله لك من الارزاق رزق المال ورزق الصحة 


تعديل ترتيب الفقرة

270
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

السؤال الثاني : هل الدنيا مفتوحة للجميع ؟

الجواب :

يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم : ( مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا (18) وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا (19) كُلًّا نُّمِدُّ هَٰؤُلَاءِ وَهَٰؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ ۚ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا (20) انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا (21)

ففي الدنيا البار والفاجر يفتح لهما من الدنيا بغير حساب ولكن ليست مفتوحة لكل من اراد الغني لان الله يقول : ( ما نشاء لمن نريد ) فهذا البار الذي فتح الله عليه الدنيا بغير حساب ان اصلح وساعد المحتاجين واراد الدنيا لاجل الاخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فله جزاء الجنة ونعيمها وهذا الفاجر الذي افسد فيها ولم يساعد المساكين والمحتاجين واراد الدنيا لاجل الدنيا فله جهنم بصلاها مذموما مدحورا

فعطاء ربك لهما لم يكن ممنوعا ولا محظور

وانت مطلوب منك ان تسعى بجد واجتهاد وانت مأجور على سعيك وان تطلب الرزق الحلال وتقنع بما قسم الله لك


تعديل ترتيب الفقرة

180
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

كما قلنا ان هذه الدنيا فترة اختبار يقضيها الانسان ليمتحن فيها

فخلق الله الغني والفقير ليمتحن الغني بالفقير ويمتحن الفقير بالغني

وامتحان الغني بالفقير ليرى هل سيتكبر وامتحان الفقير بالغني ليرى هل سيحسد

ومن عدل الله انه يعطي الفقير حاجة ليحتاجها الغني ويعطي الغني المال الذي يحتاجه الفقير وفيصبح ان كلاهما يحتاج الاخر فلا يتكبر احد على احد

ثمن عدم تكبرك ايها الغني هو الجنة وثمن عدم حسدك ايها الفقير هو الجنة والجنة الجائزة اذا نجحا في الاختبار


تعديل ترتيب الفقرة

124
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

ما علاقة الفقر والغنى بالايمان ؟

ان الغني اذا كان مؤمن بالله جعله ذلك ينفق في سبيل الله ويزكي ماله ويتصدق ويتبرع لان الله يقول في الحديث القدسي : ( يا ابن ادم انفق انفق عليك )

اما الفقير فان الايمان بالله يجعله يرضى بما قسم الله له من رزق ويصبر ويحتسب فان الله بشر الصابرين في كتابه الكريم وقال تعالى : ( انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب )

تخيل غني ليس عنده ايمان فانه لا يتصدق ولا يتبرع ولا ينفق في وجوه الخير ويحرص على هذه الدنيا ويطمع في المزيد والمزيد كالبحر كلما شربت منه ازددت عطشا

وتخيل فقير ليس عنده ايمان فانه سيحسد ويقتله الحسد والحقد والضغينة وينحرف ويصبح مجرما

ان لهذه الدنيا ميزان وميزانها الايمان بالله ورسوله


تعديل ترتيب الفقرة

149
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

قال الإمام علي بن أبي طالب:
الرزق نوعان: رزق يطلبك و رزق تطلبه
فأما الذي يطلبك فسوف يأتيك ولو علي ضعفك ،
و إما الذي تطلبه فلن يأتيك إلا بسعيك و هو أيضا من رزقك ..
فالأول فضل من الله و الثاني عدل من الله

وحقيقة التوكل هي التعلق بالله ورجاءه وحده في طلب الرزق والعمل بالاسباب وكله من قدر الله لك فالله هو الموفق لا اله الا هو قال تعالى : ( وما توفيقي الا بالله عليه توكلت واليه انيب )


تعديل ترتيب الفقرة

77
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

ما هي اسباب الغنى ؟

اسباب الغنى في نظري هي شيئان : الصبر والعلم النافع

لقد فهمت ذلك من دعاء النبي عليه افضل الصلاة والسلام  حيث قال : ( اللهم اسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا )

لقد ربط النبي بين العلم النافع والرزق الطيب فبسبب العلم النافع يأتي الرزق الطيب وبسبب الرزق الطيب يأتي العمل المتقبل عند الله

فتعلم علما او مهارة او تجارة ويلزمك الصبر على التعلم

لن تتقدم في حياتك وتصبح غنيا الا بالعلم

والعلم فريضة على كل مسلم ومسلمة


تعديل ترتيب الفقرة

147
0
الاهتمامات
عنوان الكتاب : حقيقة الغنى والفقر الكاتب : الادارة

هل تفكر بالقيمة ام بالمال ؟

تصور واحد يريد ان يقدم منتج في السوق

اول ما يفكر فيه هو المال الناتج من هذا المنتج

هذا للاسف تفكير المبتدئين في التجارة فبسبب تفكيره في المال يقدم شيئا سريعا بلا روية ولا توؤدة وبالتالي منتجه سيطلع رديئا وسيسقط من السوق فورا

اجعل تفكيرك في المال هو اخر ما تفكر فيه وليس اول ما تفكر فيه

واجعل القيمة والفائدة التي يقدمها منتجك للناس هي اول ما تفكر فيه وليس اخره

كذلك الاعمال حينما تقدم عملا للجمهور اول ما تفكر فيه هو القيمة والفائدة من عملك لانها هي التي تدوم وتعلق في اذهان الناس

لكن لو فكرت في المال قبل القيمة لن يؤثر عملك في احد لن يكون عملك جيدا حتى يقبله الناس


تعديل ترتيب الفقرة

169
0
الاهتمامات