الكاتب : الادارة

في كل مرة سنورد صورة وتعليق حول هذه الصورة

551
0

المسلم بين ان يساير او يعارض واقع الناس في هذا العالم فلو عارض لاصبح متشدد متطرف ارهابي من زمرة اسامة بن لادن والقاعدة وداعش

ولو ساير الناس على ما هم عليه من معاصي مع الاحتفاظ بهويته الاسلامية والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة فان رأيتني على منكر عظيم لا تنفجر في وجهي وتسد الابواب في وجهة وتقول انت من اهل النار فهذا حكم ليس من صلحياتك انما الذي يحكم بالنار هو الله ولو انك دعوتني الى السلام والمحبة والرحمة ودعوت لي بالهداية فاني ساتجه بقلبي اليك لانك باخلاقك الكريمة ملكت قلبي

الشيخ الفوزان ساير الناس لدعوتهم الى الاسلام والله حسيبه ولا نزكيه على الله


تعديل ترتيب الفقرة

63
0
الاهتمامات

يفشل اناس كثيرون بسبب انهم كانوا قريبين جدا من هدفهم ولكن في اللحظة الاخيرة قرروا ان يتوقفوا ولو انهم واصلوا ولم يسمحوا لليأس ان يقرر مصيرهم كان من الممكن الوصول الى الهدف الذي من اجله انت تحركت وبذلت كل طاقتك للوصول اليه

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( ان النصر مع الصبر ) ودائما اخرة الصبر حلوة

فيا اخي لا تيأس مهما يكن فربما الخطوة التالية فيها البشارة الحلوة


تعديل ترتيب الفقرة

40
0
الاهتمامات

الفقر مرتع خصب للجريمة اذا لم يكن هناك رادع حازم فان الفقير الذي تأخذه الشهوات الى اسفلها سيتحول الى مجرم يهدد امن وسلامة الناس في المجتمع

الحل هو الاحتواء منذ الصغر فهولاء الافارقة تربوا وسط القمائم ماذا تنتظر منهم ان يحترموا النظام او الدولة لن يأبه لاحد والانسان لايمكن احتواءه بالخوف بل بالرعاية والمساعدة النفسية والسلوكية لتعديل السلوك الهمجي الى سلوك صالح فيصبح الانسان فرد صالح في المجتمع


تعديل ترتيب الفقرة

67
0
الاهتمامات

من منا لا يذكر ذلك البرنامج العبقري الذي كان يسعدنا حينما نسمع مقدمته الغنائية الشهيرة... انه يا سادة برنامج التلفزيوني الشهير افتح يا سمسم

كان هذا البرنامج يقدم لنا المعلومة في صورة سائغة تدخل الى قلوبنا دون استئذان... من منا لا يذكر نعمان ومزاحه مع الببغاء ميسون او العم قرقور الذي كان يضحكنا بغباءه... حتى ان الممثلين في هذا البرنامج كانوا رائعين بحق... جاسم وحمد ومريم ... من منا لا يذكر الاهزوجة الشهيرة ( انا القطار السريع امشي ولا استريح... كان عالم طفولي جميل للغاية فهل تذكرونه


تعديل ترتيب الفقرة

95
0
الاهتمامات