الكاتب : الادارة

سلعة الله غالية

قصة اوردها ابن القيم في كتبه

ادخل واقرا

97
0

قيدني يا ابي

قصة واقعية

قصة لامرأة نصرانية فاجرة والتي عشقت شابا مسلما كان جميلا وكان يداوم على الصلاة في المسجد الذي بجوار منزلها لكنه يخاف الله وكانت ذات مال وجمال...

دعته لمنزلها فأبى!!

حاولت ان تغريه بكل الاساليب وعندما فشلت وقد تمكن حبه من قلبها وتمكن حب الله من قلبه

فسحرته ليحضر اليها في الليل

وعندما جاء الليل شعر الشاب بشيء يحاول ان يجره

وحس انه يريد ان يراها فحاول ان يقاوم

لكنه لم يستطع

واخذت اقدامه تجره للخروج

فعندها ذهب لوالده وقال

وماذا عساه ان يقول

قال : قيدني يا ابي

امتنع الاب ولكن اصر

فقيده ابوه في عمود البيت

وقال

يا ابي لا تحل قيدي وان بكيت

وكانت تمر عليه ساعات الليل

فيزداد المه ويشتد وجعه فيأخذ يصرخ ويتألم

وظل يبكي طوال الليل حتى ظهر الصباح فلم يعد يسمع له صوتا

وعندما اقترب والده منه وجده قد فارق الحياة

 

لله دره مات في قيد والده

لكنه لم يخن ربه فصانه ربه وحماه

يا ليتنا اذا حاولت الفتن ان تغرينا نقول

قيدني يا ابي


تعديل ترتيب الفقرة

15
0
الاهتمامات

وكتبت التالي:

قيدني يا ابي

فالسحر في قلبي

يغلي في دمي

يجر لي قدمي

فقيدني يا ابي

 

اني اراها

تدعو ما وراها

لاطيع هواها

واعصي مولايا ومولاها

 

قد كنت اخافها

لاصون عفتي

واليوم اذكرها

لا ادري نفسي ما بلاها

 

قيدني يا ابي

دعني احتسي

نار الهوى واغتشي

والسحر يسقيني

مر العذاب المنتشي

 

قد سلمت امري

لمن بيديه يدي

ويعلم خائنتي

 

كانت تراودني

فاخشى الله الذي

يعلم من يعتدي

ويعلم من يتقي

 

قيدني يا ابي

مهما علت صرختي

فاليوم هو فتنتي

وغدا في التراب رقدتي

 

لا يعتريك الهم يا ابي

ستراني في جنتي

بجنب عروستي

هذا ثواب عفتي

وجزاء خشيتي


تعديل ترتيب الفقرة

20
0
الاهتمامات